Author : , Date : 31 May, 2016

سعر النفط يتراجع بعد فترة ارتفاع

سعر النفط الخام شهد تقلبات كثيرة خلال 2015-2016, و قد ظهرت هذه التقلبات أيضًا خلال الأسبوع المنصرم. فما الذي حصل حتى الآن؟
أهم التطورات في سعر النفط الخام
سعر النفط الخام كان 105$ في تموز (يوليو) 2014, لكنه تدهور في النصف الثاني من السنة. في اليوم الأول من 2015, كان قد إنهار السعر بحوالي 50%, ليصل إلى 54.45$ للبرميل. عادت الأسعار و انتعشت في نيسان (أبريل), فوصلت إلى 62$. هذه الإنتعاشة لم تدم طويلا, فانخفضت الأسعار بحدّة مجددا في تموز (يوليو) و آب (أغسطس), تحت 45$. الاتجاه الهابط استمر, و أصبح التداول بالنفط الخام يتم عند مستوى 33$ في كانون الثاني (يناير) 2016.
و انطلاقا من ذلك الوقت, أظهر سعر النفط اتجاه صاعد. سعر هذه السلعة لامس 49$ الأسبوع المنصرم, و هو أعلى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2015.
ما الذي تسبب في صعود السعر؟
كنا نشهد زيادة في المعروض لحوالي سنتين, و لكن الطلب تجاوز المعروض في بداية 2016. فظهرت بوادر نقص في المعروض في سوق النفط هذه السنة.
هذا العجز الناجم عن قصور في الإمدادات في نيجيريا, فنزويلا, الولايات المتحدة و الصين. في نيجيريا, إكسون موبيل علقت التصدير بعد حصول إضطرابات بسبب أعمال تخريبية. إنتاج النفط في نيجيريا خُفض إلى أدنى مستوى في عقود, حيث وصل إلى حوالي 1.65 مليون برميل يوميًا.
في فنزويلا, الأزمة الإقتصادية أدت إلى إنخفاض إنتاج النفط بحوالي 188 ألف برميل يوميًا منذ بداية سنة 2016. في الوقت نفسه, الإنتاج في الصين تراجع 5.6% إلى 4.04 مليون يوميًا في نيسان (أبريل) 2016, مقارنة بنيسان 2015.
شركات النفط في الولايات المتحدة كانت تبحث عن أماكن لتخزين فوائض الإنتاج في 2015, و لكن موجة من الإفلاسات أدّت إلى تقلص إنتاج النفط الخام إلى 8.8 مليون برميل يوميًا, 8.4% أقل من مستوى 2015. بالإضافة إلى ذلك, حرائق مستعرة إجتاحت حقول النفط في الولايات الغربية لكندا. مما فرض وقف التصدير و بالتالي إرتفاع أسعار الوقود مؤقتا قبل أن تعود و تنخفض بعد استنئناف الإنتاج.
ما الذي يمكن توقعه؟
النفط يتداول عند 48$ اليوم. و بالتالي فالاتجاه الصاعد يأخذ قسطا من الراحة. أو أقله فإن الزخم في صعود الأسعار يبدو أنه يضعف. وفقا لمجموعة غولدمان ساكس, فإن السعر المتوقع لنفط برنت سيكون 45$ للبرميل في هذه السنة.
هذا الإنخفاض سيكون بسبب إرتفاع العرض. نائب وزير النفط الإيراني ركن الدين جوادي صرّح بأن تصدير النفط سيرتفع إلى 2.2 مليون برميل يوميًا في منتصف صيف 2016 من 2 مليون حاليًا. علاوة على ذلك, وزير النفط الروسي ألكسندر نوفاك أشار يوم الجمعة بأن الإنتاج العالمي لا يزال يتجاوز الطلب بحوالي 1.5 مليون برميل يوميًا.
مخزونات النفط الخام شهدت تراجعات مرتين فقط منذ شباط (فبراير) 2016, فيما المخزونات الأميركية هي بأعلى مستوياتها. اضطراب الإنتاج في كندا بقي لفترة أطول من المتوقع, و هذا ساهم في تخفيض التصدير. الشركات الكندية خفضت إنتاج النفط بحوالي 1.6 مليون برميل يوميًا, و هذا يزيد عن 1% من الإنتاج العالمي, و لكن هذا الوضع سيعالج قريبًأ. لقد أمطرت في نهاية الأسبوع في ولاية ألبيرتا, مما سيساعد رجال الإطفاء و يعطي الأمل لشركات النفط باستئناف الإنتاج مجددًا.
منظمة أوبك ستعقد اجتماعًا في الثاني من حزيران (يونيو), و لكن احتمال إقرار اتفاق تجميد الإنتاج يبقى ضعيفًا. هذه التطورات ستبقي أسعار النفط الخام تحت مستويات الإسبوع الفائت.

Facebooktwitter

Add Comment

Required fields are marked *. Your email address will not be published.