Author : , Date : 9 May, 2016

استراتيجيات تداول ناجحة

تحية الى جميع القراء,

في مقالة اليوم سنناقش استراتيجيات الخيارات الثنائية التي لا يريد اللاعبون الكبار أن تعرفوها. فنطلب من قرائنا الكرام تصفية الذهن و التركيز و شدّ الاحزمة لنأخذكم بجولة سريعة تجعلكم تفكرون كالمتداولون المحترفون.

كما ناقشنا في مقالة سابقة, العامل النفسي له تأثير كبير في عمليات التداول. و لذلك عليك أن تؤمن بأنك تستطيع النجاح و التصرف على هذا الأساس. ” لو اعتقدت أنك قادر على فعل شيء ما، أو اعتقدت أنك غير قادر على فعل شيء ما، ففي كلتا الحالتين انت على صواب.” – هنري فورد.

لا تعتقد بوجود “الفشل”, فالشخص لا يفشل بالحصول على ما يريد بل يستسلم.

مثالا على ذلك, التلميذ لا يفشل في المدرسة بل لا يدرس كفاية. و العازف لا يفشل بالعزف على البيانو, بل يتوقف عن التمرين و هكذا دواليك.

نفس القاعدة تنطبق على التداول, فالناس لا تفشل بالتداول و لكنهم يتوقفون عن التعلم و القيام بالمزيد من التجارب و المحاولات.

لا يوجد في التداول ما يسمى بالعصا السحرية فلا تضيعوا وقتكم و جهدكم بالبحث عنها. العصا السحرية الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها هي براعتكم و مهاراتكم و عيونكم؛ التحليل الفني و تحركات السوق.

الان و بعد ان امتلكتم العقلية الصحيحة, فلنبدأ.

الخطوة الاولى: دائمًا انظروا الى الصورة العامة لتحديد الاتجاه الأساسي للسوق و كذلك مستويات الدعم و المقاومة الهامة.

فلنقل تريد أن تأخذ قرار الدخول بصفقة على أساس 15 أو 30 دقيقة كإطار زمني, قبل أن تقوم بأي خطوة عليك أن تنتقل إلى الإطار الزمني الأعلى (ساعة واحدة) لتتمكن من رؤية الصورة الأكبر لهذا الاصل المالي.

ملاحظة: كل شيء نسبيّ. لا يوجد حدّ أدنى أو أعلى للسعر.

هذا مثل:

step1

الان سنحلل EUR/USD على أساس إطار زمني ساعة واحدة.

step1-1

  • تحديد الاتجاه الأساسي:

تذكر القول المشهور “الاتجاه هو صديقك”. و بالتالي قبل القيام بأيّ خطوة علينا تحديد التدفق النقدي العام و الأساسي. إحدى الطرق للقيام بذلك هي باستخدام “المتوسطات المتحركة” و لكننا شخصيا نفضل استخدام الخطوط غير الأفقية. بعد رسم الخط البنفسجي يصبح واضحًا بأن الاتجاه منحدر لأن الخط يتجه نحو الأسفل ليصنع قمم و قيعان أكثر إنخفاضًا.

كيف رسمنا هذا الخط؟ بكل بساطة بربط أعلى القمم ببعض.

هذا يعطينا مؤشر للبحث عن فرصة بيع لأن “صديقنا” الاتجاه ينحدر. لذلك نتجاهل كل فرص الشراء حاليًا مهما كانت الإشارات مشجعة فهنالك دائمًا فرص أخرى.

ملاحظة: عدم الدخول بصفقة هي صفقة بحدّ ذاتها.

  • رسم مستويات الدعم و المقاومة الأساسية:

كيف رسمنا هذه الخطوط؟ بوصل النقاط ببعضها. تذكروا عندما كنا بصف الرسم بالمدرسة, كانت أولى المهمات هي أن نوصل النقاط.

إليكم كيف فعلنا ذلك. نوصل القمم ببعضها و القيعان أيضا. مثلما نعرف جميعا, بأننا نستطيع رسم الخط حين يكون لدينا نقطتين. في هذا المثال استخدمنا المستطيلات السوداء لنريكم القيعان و القمم المستخدمة لرسم هذه الخطوط الأفقية و الدوائر الحمراء لنريكم القمم المستخدمة لرسم الخطوط البنفسجية الغير أفقية. قوة الخط تعتمد على عدد النقاط التي يمر بها. كلما زادت النقاط زادت قوة الخط.

مثلا: الخط الأزرق تم رسمه بربط 5 نقاط (قيعان و قمم) فيما الخط الأخضر تم رسمه بوصل نقطتين (قمتين). من هذا التحليل يمكننا الاستنتاج بأن الخط الأزرق هو أقوى بكثير من الأخضر, و لذلك فإن الخط الأزرق سيكون محترمًا أكثر من قبل السعر.

  • تحريك هذه المستويات نحو أرقام مدورة:

مثلا إذا أردنا رسم الخط الأخضر, فهو سيكون عند مستوى 1.14464 . و مع ذلك فنقوم بتحريكه نحو مستوى 1.14400 لأنه من المثبت أن العوامل النفسية لديها تأثير كبير على الأسعار. سوف نشرح أكثر عن الأرقام المدورة و المستويات النفسية في المقالات اللاحقة.

الخطوة الثانية: الانتقال الى إطار زمني أصغر.

step2

مثلما يظهر في الرسم البياني, فإن السعر يتأرجح بين الخط الأزرق و الخط الأحمر. الخط الأزرق هو خط الدعم الذي سيحاول دفع السعر نحو الأعلى لمنعه من إختراق الخط نحو الأسفل فيما الخط الأحمر هو خط المقاومة الذي سيحاول منع السعر من إختراقه نحو الأعلى. حاليًا مجال اهتمامنا ينحصر بين الخطين. الآن و بعد أن انتهينا من النظر إلى الصورة العامة, نغوص في التفاصيل و ننتقل إلى إطار زماني أصغر مثلا 15 دقيقة.

في الوقت الحاضر يتواجد السعر بين خطي المقاومة و الدعم. و هذه المنطقة معروفة أيضا بالمنطقة الميتة, منطقة الحظر الجوي أو المنطقة المحايدة لأن السعر فيها لا يملك اتجاه واضح.

الاستراتيجية هنا تقتضي بانتظار أن يلامس السعر أحد الخطين, الحصول على مؤشرات إضافية و من ثم إتخاذ قرار بالتداول.

الخطوة الثالثة:

بعد حوالي الساعتين, السعر يصعد ليصل إلى خط المقاومة الأحمر ليعطينا مؤشر بأنه سوف يرتدّ نحو الأسفل.

و مع ذلك, فكما قلنا بالسابق, نحن بحاجة إلى المزيد من المؤشرات لأنه يبقى احتمال كبير أن لا يحترم السعر هذه المقاومة و يكسر الخط ليخرج خارج المنطقة المحايدة.

step-3

فلنبدأ بالبحث عن دلائل:

مثلما نستطيع أن نرى, هناك تقاطع بين الخط الأرجواني الغير أفقي و الخط الأحمر الأفقي.

دليل آخر هو الشموع ذات الظل الأعلى الطويل التي تلامس الخط.

بالنسبة لنا كمراقبين للرسم البياني, إن ثلاثة دلائل هي أكثر من كافية لاتخاذ قرار صحيح.

مؤشر = (مقاومة أفقية + مقاومة غير أفقية + شموع ذات ظل أعلى طويل) = احتمال كبير بتحرك السعر نزولا.

الخطوة الرابعة: النتيجة.

مثلما توقعنا, ما حصل هو تحرك انحداري…

و هكذا, في هذه الحالة أيّ صفقة تتجاوز الخمسة عشر دقيقة وصولا إلى أربع ساعات أو أكثر ستكون رابحة.

step-4

في الختام, تحرك الأسعار هو الملك, بالرغم من أن أحدا لن يعرف أبدا ما سوف يحصل في السوق, و لكن التحليل التقني يساعدنا دائما على فهم السوق لنجد المؤشرات المتقاطعة لنجعل الاحتمالات في صالحنا.

مفتاح النجاح الأساسي في هذا المجال هو ايجاد استراتيجية واضحة و مختبرة أثبتت أنها تمتلك معدل نجاح لا يقل عن 70 بالمئة.

دائمًا ضع استراتيجيتك موضع التنفيذ من خلال اختبارها على حساب تجريبي (Demo Account) على الأقل لمئة صفقة. عليك الحصول على معدل نجاح اكثر من 70/100) و عندها تصبح قادرا عل استخدامها في الحساب الفعلي.

ملاحظة: لا تقم أبدا باستثمار أموال لا تتحمل خسارتها.

نتمنى لكم شموع خضراء و مسيرة تداول مثمرة.

Facebooktwitter

Add Comment

Required fields are marked *. Your email address will not be published.